وزير الدفاع اليمني يحذر من استمرار الحوثي بتهديد أمن الملاحة الدولية ويرفع الجاهزية العسكرية
الاثنين 5 سبتمبر 2022 الساعة 22:04

مراقبون برس-الخليج
جددت الحكومة اليمنية اتهامها لميليشيا الحوثي، بتهديد الملاحة الدولية، وذلك عبر مواصلة زرعها الألغام البحرية في ممر التجارة الدولية.
 
وقال وزير الدفاع اليمني محسن الداعري، إن «ميليشيا الحوثي مستمرة في تهديد أمن الملاحة الدولية، بزرعها الألغام البحرية المهددة لحركة التجارة العالمية». وأكد الداعري، خلال تفقده قيادة القوات البحرية والقاعدة البحرية في عدن، على ضرورة رفع الجاهزية العسكرية لمواجهة التحديات ومحاربة كل أنواع التهريب، بما فيها الأسلحة التي يجب منع وصولها إلى ميليشيا الحوثي حتى لا تستخدمها في استمرار حربها على اليمنيين والإضرار بدول الجوار.
 
وأشار وزير الدفاع اليمني إلى حرص المجلس الرئاسي على إعادة بناء القوات البحرية بما يمكنها من حماية السواحل اليمنية وتأمين الملاحة الدولية.
 
كما ثمّن جهود التحالف بقيادة السعودية في تأمين الملاحة الدولية والدفاع عن الأمن القومي المشترك. وحذرت الحكومة اليمنية مراراً من التهديد الخطير وغير المسبوق الذي باتت تشكله الألغام البحرية الحوثية على سلامة السفن التجارية وأمن حركة الملاحة في الممرات الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب. كما تسببت الألغام البحرية التي تزرعها ميليشيا الحوثي الانقلابية بمقتل عشرات الصيادين في السواحل اليمنية.
 
من جانب آخر، أسقطت الدفاعات الجوية للقوات المشتركة، أمس الأحد، طائرة بدون طيار لميليشيات الحوثي وذلك في الأجواء الجنوبية من محافظة الحديدة، غربي اليمن. وقال مصدر عسكري إن دفاعات ألوية العمالقة العاملة ضمن القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن نجحت في اعتراض وإسقاط طائرة هجومية محملة بالقذائف لميليشيات الحوثي لدى محاولتها اختراق أجواء مديرية حيس جنوب الحديدة.
 
وترتكب ميليشيات الحوثي خروقات يومية تصل إلى نحو 50 انتهاكاً يومياً. وبحسب الحكومة اليمنية فإن هذه الخروقات أسفرت عن مقتل وإصابة نحو 1100 مدني وعسكري منذ دخول الهدنة الإنسانية. وتسري في اليمن هدنة إنسانية دخلت حيز التنفيذ في 2 إبريل/ نيسان الماضي، وجددت مرتين لمدة شهرين، إذ استوفت الحكومة المعترف بها والتحالف العربي تنفيذ بنودها بما فيه قرار وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية، فيما تتنصل ميليشيات الحوثي من تنفيذ تعهداتها.
 
في غضون ذلك، أعلن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية (مسام) لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام عن تمكَّنه، خلال الأسبوع الأول من شهر سبتمبر 2022، من انتزاع 734 لغماً زرعتها الميليشيا الحوثية في مختلف مناطق اليمن، ليرتفع عدد الألغام المنزوعة منذ بداية مشروع «مسام» 356 ألفاً و758 لغماً زرعتها الميليشيا الحوثية بعشوائية في الأرجاء اليمنية.
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*