أول تعهد حكومي لبناني بالرحيل على وقع الثورة العنيفة المتصاعدة بالشارع اللبناني
السبت 8 أغسطس 2020 الساعة 20:23

مراقبون برس - رصد خاص

تعهد حسان دياب ‏رئيس الوزراء اللبناني بالبقاء شهرين حتى تتحمل القوى السياسية مسؤوليتها في التوحد وإيجاد حل للازمة الراهنة في لبنان وسط أنباء تفيد بسقوط قتلى ومصابين في مواجهات عنيفة محتدمة واقتحام لمبنى وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد وجمعية المصارف اللبنانية. ورصد محرر مراقبون برس تأكيد دياب في خطاب متلفز له قبل قليل بتقدمه الاثنين المقبل لاجتماع رئاسة الوزراء بمشروع قانون انتخابات برلمانية مبكرة وتأكيده بانه لا يمكن الخروج من الأزمة الا بهده الخطوة الانتخابية المبكرة مجددا تعهده بمحاسبة كل من له مسؤولية على تفجير مرفأ بيروت وبأن التحقيقات ستكشف قريبا ملابسات الكارثة الكبيرة التي تعيشها لبنان.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*