صحيفة دولية تكشف أسباب رفض الرئيس اليمني مسودة إتفاق جدة
الاثنين 30 سبتمبر 2019 الساعة 13:34

مراقبون برس - رصد خاص

رفض الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي مسودة اتفاق توصل إليها حوار جدة بين الشرعية اليمنية والانتقالي الجنوبي، وأظهر موقفا متصلبا إزاء الاتفاق. ونقلت جريدة العرب اللندنية عن مصدر سياسي يمني وصفته بـ "مطلع" أن الرئيس هادي أبدى موافقة مبدئية على الاتفاق الذي يتضمن خطوات لإعادة ترتيب مؤسسات الشرعية وتشكيل حكومة مصغرة بمشاركة مختلف المكونات المناوئة للانقلاب الحوثي، قبل أن يتراجع عن موافقته ويتخذ موقفا وصفته المصادر بـ "المتصلب". وأكدت أن هادي رفض خلال الأيام الماضية تلقي أي اتصال من فريقه التفاوضي في جدة الذي يضم نائب الرئيس علي محسن صالح الأحمر، ورئيس الوزراء معين عبدالملك، ونائب رئيس مجلس الوزراء سالم الخنبشي، وعبدالله العليمي مدير مكتب رئاسة الجمهورية. كما امتنع عن تلقي أي اتصالات أو استقبال أي زيارات في القصر الذي يقطن فيه بالرياض، بما في ذلك رفض التواصل مع اللجنة السعودية المكلفة بإدارة الحوار في جدة ونقل المقترحات. وعزت المصادر التحول المفاجئ والمتشدد في موقف الرئيس هادي إلى تأثير الدائرة الضيقة المحيطة به والتي عمدت إلى حجب المعلومات عنه وأعاقت تواصله بفريقه التفاوضي، إضافة إلى الدور الذي لعبته مراكز القوى في الشرعية التي ترى أن أي اتفاق بين الحكومة والمجلس الانتقالي سيحدّ من سيطرتها.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*