التحالف العربي يطالب الانتقالي الجنوبي بالانسحاب ويهدده بقوة السلاح
الأحد 11 أغسطس 2019 الساعة 02:20
المتحدث الرسمي لقوات التحالف العربي باليمن العقيد الركن تركي المالكي

المتحدث الرسمي لقوات التحالف العربي باليمن العقيد الركن تركي المالكي

مراقبون برس-وكالات-RT
 
طالب التحالف العربي بوقف فوري لإطلاق النار في عدن اعتبارا من الساعة الواحدة بعد منتصف هذه الليلة، مهددا باستخدام القوة العسكرية ضد كل من يخالف ذلك.
وقال المتحدث باسم التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، إن القيادة المشتركة للتحالف تدعو "كافة المكونات والتشكيلات العسكرية من الانتقالي وقوات الحزام الأمني إلى العودة الفورية لمواقعها والانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة".
وأوضح المالكي، في بيان أن القيادة "تابعت التدهور السريع للأحداث بعد فترة الهدوء التي تلت إعلانها السابق"، وأنها "ترفض بشكل قاطع هذه التطورات الخطيرة ولن تتوانى عن مواجهة كل من يخالف هذا الإعلان ويسعى لاستمرار القتال والفتنة والإضرار بالأمن والاستقرار أو التعدي على مؤسسات الدولة في العاصمة اليمنية المؤقتة (عدن)".
ودعا المتحدث "كافة الأطراف والمكونات التي نشب بينها القتال لتحكيم العقل وتغليب المصلحة الوطنية وعدم إعطاء الفرصة للمتربصين، من ميليشيا الحوثي الإرهابية والتنظيمات الإرهابية الأخرى كتنظيمي القاعدة وداعش، الذين أوقدوا نار الفتنة وزرعوا الفرقة بين أبناء الشعب اليمني الواحد"، حسبما جاء في البيان.
وفي وقت سابق من اليوم، أفاد مراسلنا بأن قوات "الحزام الأمني" التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، سيطرت على القصر الرئاسي في عدن، بعد معارك بينها وبين القوات الموالية لحكومة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا، والتي أعلنت عدن عاصمة مؤقتا لليمن بعد وقوع العاصمة صنعاء في أيدي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) مطلع العام 2015.
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*