محافظ البنك المركزي اليمني يلوح بالاستقالة ويعلن شرطه لاستمراره
السبت 8 يونيو 2019 الساعة 00:32
حافظ معياد

حافظ معياد

مراقبون برس _ عدن _ خاص

َ لوح محافظ البنك المركزي اليمني حافظ فاخر معياد بالاستقالة من منصبه مالم تتوقف الحملات الإعلامية المسعورة التي تستهدفه والخطوات التي يقوم بها لإنقاذ الاقتصاد اليمني من كارثة وشيكة، مشترطا "جباية إيرادات فرعي البنك في مارب والمهرة وتوريدها الى البنك المركزي بعدن" كي يستطيع في البقاء بعمله كمحافظ للبنك. وقال معياد - في بيان هام نشره الجمعة على صفحته بالفيس بوك- :أن هناك حملة مسعورة منذ أشهر تقوم بها المليشيات الحوثية ضد شخص محافظ البنك وضد كل الخطوات والإجراءات التي يقوم بها لإنقاذ الاقتصاد اليمني. وأوضح معياد ان ما يحز في النفس أن تنخرط قوى في هذه الحملة الهستيرية جراء انزعاجها من التحرك الأخير الهادف الى إعادة ربط فرعي البنك المركزي بمارب والمهرة بمقر البنك المركزي في عدن. وأكد المحافظ معياد أن قبوله بالمهمة الموكلة إليه كان لإنقاذ الاقتصاد اليمني والحيلولة دون انهيار العملة الوطنية في وقت كانت كل المؤشرات تنبىْ عن وقوع كارثة وشيكة لاتحمد عقباها. مشيرا إلى أنه سبق وأن اشترط في حينه أن يكون العمل واضح وشفاف وان ما قام به لم يخرج عن مضمون هذا الاتفاق. وطالب معياد من وصفهم ب"الاخوان" المنزعجين من طريقة إدارته للمعركة الاقتصادية لتولي المهمة ،مؤكدا بالمناسبة جاهزيته لتسليمها لهم بحيث يوفرون حملاتهم الإعلامية الهادفة الى عرقلة جهود البنك والتشكيك في الإجراءات المتخذة من قبله،وتجييرها لصالح الاقتصاد اليمني. وشدد محافظ البنك المركزي على أن من المهم أن نضع أمام أعيننا مصلحة 30 مليون يمني قبل أي شيء آخر. -مرفقا في ختام بيانه فيديو يهاجمه واصفا إياه بأحدث تلك الحملات التي تستهدفه وجهوده لإنقاذ الاقتصاد الوطني.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*