شكري يحذر الأمم المتحدة من أي محاولة لفرض حلول منقوصة على الشعب الجنوبي
الجمعة 17 مايو 2019 الساعة 00:15
د.عبدالحميد شكري

د.عبدالحميد شكري

مراقبون برس- عدن -خاص:
وجه الدكتور عبدالحميد شكري رئيس المجلس الوطني الاعلى للنضال السلمي لتحرير واستعادة دولة الجنوب، رساله هامة للامين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الامن الدولي، أكد فيها أن "معاناة شعبنا الجنوبي العربي وعاصمته عدن، جراء تلك الحرب العبثية، تتصاعد وتنذر بكوارث إنسانية كبرى ستتحملون أنتم أيها الساده ومجلسكم الموقر ودول دائمه العضوية"
وحذر شكري،في رسالته تلقى مراقبون برس نسخة منها، من استمرار الفوضى والخراب بالمنطقة برمتها،في حال حاولت أي قوى، فرض حلول تنتقص من حق شعبنا الجنوبي العربي المشروع في الحرية والاستقلال وقيام دولته المستقلة والتي كانت قائمه حتى الخطوة الاولى الغادرة للاحتلال اليمني في 22مايو 1990م" مؤكدا بالمناسبة أن الشعب الجنوبي لن يقبل بتلك الحلول ولن يستطيع فرضها علينا اي طرف او قوة كانت.
ودعا شكري في رسالته مجلس الامن الدولي الى الاعتراف بإعادة التوازن الى المنطقة وذلك من خلال اقرار مجلس الامن بحق شعب الجنوب العربي بإقامة دولته المستقلة على حدودها الدولية المعروفة منذ الاستقلال في ال 30 من نوفمبر1967م , من الاحتلال البريطاني.
مراقبون برس يعيد نشر نص الرسالة :
السيد انطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة المحترم
السيد رئيس مجلس الأمن الدولي المحترم 
الساده اعضاء مجلس الأمن الدولي المحترمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
المجلس الوطني الاعلى للنضال السلمي لتحرير واستعادة دولة الجنوب والمقاومة الجنوبية الأصيلة يتقدما لكم بالتحيات الطيبة والتمنيات الخالصة بالتوفيق في مهامكم الأممية في الحفاظ على الأمن والسلام في العالم اجمع وتحقيق العدالة والحرية لكل شعوب الأرض .
اننا في الجنوب العربي أو ما كان يسمى بـ (ج.ي.د.ش) حتى 22مايو 1990م , اليوم وبعد معاناة من الاحتلال اليمني منذ 7 يوليو 1994م , حينما اقدم جيش الاحتلال اليمني على غزو الجنوب العربي واحتلاله وفرض واقع بالقوة العسكرية يتنافى مع مبادئ الأمم المتحدة والقانون الدولي , وأرتكب الجرائم البشعة بحق شعبنا الجنوبي من القتل والتهجير والتشريد وتنمية الإرهاب , ونهب الثروات وارتكاب جرائم الإبادة الجماعية وتدمير المؤسسات الخدمية والتعليمية والصحية , ونشر الفساد في كل مناحي الحياة , ودعم وتنمية الارهاب وتنظيماته المختلفة ؛ لتأتي حرب العام 2015م , الذي ما زالت مستمرة حتى اللحظة تحصد ارواح ابناء شعبنا الجنوبي العربي من الشباب والاطفال والشيوخ والنساء على خط الحدود الدولية بين البلدين ما كانا يسمى بـ ( ج.ع.ي ) , و( ج.ي.د.ش ) , تلك الحرب العبثية التي تزهق الارواح على مرأى ومسمع مجلسكم الموقر وكل دولكم والعالم أجمع ؛ بينما يعيش شعبنا الجنوبي العربي , وشعب اليمن الشقيق , اوضاع مأساويه تم تصنيفها من قبلكم بأكبر مأساة انسانيه في العالم , ولكن دون تحرك من قبلكم لإيقاف هذه الحرب , الجريمة المستمرة على مدار الساعة كونكم من اؤتمنتم على حماية الشعوب وحقوقها في الحياة والحرية والاستقلال وهو ما يؤكد علية ميثاق الأمم المتحدة.
ان شعبنا الجنوبي العربي الذي اصدر مجلسكم الموقر في بداية الستينات قراراته بحقه في الحرية والاستقلال ودعا الاحتلال البريطاني حينها لتسليم الاستقلال لشعب الجنوب العربي وتم الاستقلال واعلان دولته في 30 من نوفمبر 1967م , ونذكركم اليوم ان ملف دولة الجنوب العربي (ج.ي.د.ش) وعضوية دولته في الجمعية العامة للأمم المتحدة محفوظه لديكم تلك الدولة التي كانت سفاراتها قائمه في كل عواصم دولكم وفي مقر الامم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية التابعة لها .
اليوم شعبنا الجنوبي العربي يقف على أرضه بعد حرب خاضها مع المحتلين اليمنيين وجيشهم ومليشيات الحوثي وصالح الإرهابية ويخوضها حاليا في الحدود مع دولة الاحتلال اليمني مع كل قوى نظام صنعاء بكافة انتماءاتهم وبالذات حلفاء حرب احتلال الجنوب العربي في العام 1994م .
ان اعترافكم بالاحتلال الهمجي اليمني بعد العام 1994م , ومعكم كل دول المنطقة كان سببا لما يجري اليوم من اختلال التوازن والفوضى العارمة في المنطقة , واصراركم على الاعتراف بشرعية ذلك الاحتلال الذي لم تعد لسلطات دولته ما يسمى بالشرعية وجود على الأرض حيث تفرض سلطات الامر الواقع لما يسمى بمليشيات الحوثي سيطرتها على معظم اراضي ما كان يسمى بـ ( ج.ع.ي ) ؛ بينما تسيطر المقاومة الجنوبية الأصيلة وكل قوى الجنوب العربي المختلفة على اراضي ما كان يسمى بـ ( ج.ي.د.ش ) الجنوب العربي , وتحتدم المعارك الان بين حدود تلك الدولتين حيث يشارك اليوم كل قوى اليمن الشقيق بمن فيهم اطراف يمنيه في ما يسمى بالشرعية بالهجوم الجديد على حدود الجنوب العربي بما فيهم أولئك الذين كانوا يتحدثون انهم ضد مليشيات الحوثي وهي حكومة اليمن الشقيق الفعلية في الوقت الحاضر والذي تتعامل معها الأمم المتحدة كأمر واقع .
ان معاناة شعبنا الجنوبي العربي وعاصمته عدن من جراء تلك الحرب العبثية تتصاعد وتنذر بكوارث إنسانية كبرى ستتحملون أنتم أيها الساده ومجلسكم الموقر ودول دائمه العضوية فيه ما قد توصل لها الامور ستهدد الأمن والإستقرار في المنطقة وطرق الملاحة الدولية والامن والسلم العالمي ؛ الأمر الذي ما زال شعبنا وقواه الحيه تحرص وتقدم التضحيات من اجل الحفاظ على أمن الملاحة الدولية على طول الحدود البحرية للجنوب العربي ابتداءً من البحر الاحمر ومضيق باب المندب ومرورا بخليج عدن حتى حدود عمان , وهذا لن يستمر الا بالاعتراف بحق شعبنا الجنوبي العربي في الاستقلال واقامة دولته المستقلة واستعادة الوضع الدولي المستقل لدولتنا الوطنية الجنوب العربي .
ونتوجه الى اجتماعكم هذا الخاص بمناقشه المسألة اليمنية بالتالي:
- ارسال لجنة تقصي الحقائق لما يجري في الجنوب العربي وحدوده مع اليمن الشقيق.
- اقرار نشر قوات حفظ سلام على طول الحدود الدولية بين ما كان يسمى بـ ( ج.ع .ي ) و( ج.ي.د.ش ) الجنوب العربي وحينها سيلتزم الطرفين لوقف القتال .
- الاعتراف بإعادة التوازن الى المنطقة وذلك من خلال اقرار مجلس الامن بحق شعب الجنوب العربي بإقامة دولته المستقلة على حدودها الدولية المعروفة منذ الاستقلال في ال 30 من نوفمبر1967م , من الاحتلال البريطاني.
- دعم شعب الجنوب العربي ومساعدته على اعادة بناء دولته لتقوم بدورها المعروف في الاسهام بحماية طرق الملاحة الدولية الهامه للعالم اجمع.
- نؤكد أن دولة الجنوب العربي ستضمن تحقيق المصالح المشتركة لشعبنا الجنوبي وكل الشركاء من الأشقاء والأصدقاء وستضمن القيام بدورها في حماية الأمن للمنطقة وطرق الملاحة الدولية انطلاقا من موقعها الاستراتيجي الهام ومحاربة الإرهاب بكافة أشكاله وتنظيماته.
- نؤكد لكم هنا ولما يسمى بالرباعية الدولية ان محاولة فرض حلول تنتقص من حق شعبنا الجنوبي العربي المشروع في الحرية والاستقلال وقيام دولته المستقلة والتي كانت قائمه حتى الخطوة الاولى الغادرة للاحتلال اليمني في 22مايو 1990م , لن يقبلها شعبنا ولن يستطيع فرضها علينا اي طرف او قوى كانت وستستمر الفوضى والخراب في المنطقة برمتها , وان الإصرار والتأكيد على بقاء الاحتلال اليمني تحت مسمى الوحدة لن يؤدي إلا إلى مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة وتنمية الإرهاب وتنظيماته المختلفة .
,, والسلام وعليكم ورحمة الله وبركاته ,,
*د. عبدالحميد شكري*
*رئيس المجلس الوطني الاعلى للنضال السلمي لتحرير واستعادة دولة الجنوب*
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*